يقدر لمنتجاتنا الخالية من الدخان ان تساهم في تقليل خطر الأضرار للمدخنين الأفراد الذين يُبدّلون إليها بشكلٍ كامل وكذلك الحد من الأضرار للسكان ككل.

ولكي نُحدّد التأثير المحتمل على السكان الذي يمكن أن تُسبّبه هذه المنتجات، فمن المهم أن نفهم كيف يتم النظر إلى منتجاتنا الخالية من الدخان وكيف يتصرّف المستخدمون مع هذه المنتجات.

 

 

PBA

   

What is the effect of RRPs

   

التواصل أمر أساسي

من المهم للمستهلكين أن يفهموا أنّ منتجاتنا الخالية من الدخان ليست خالية من المخاطر.

فهي مُصمّمة ومُخصّصة للمدخنين البالغين الذين قد  ينون الاستمرار في التدخين.

هذه المنتجات ليست مُخصّصة للأشخاص الذين لم يدخنوا قط أو المدخنين السابقين.

لذلك، يُعد التواصل الفعّال المُوجّه للمدخنين الحاليّين أمرًا بالغ الأهمية.

وكما هو مُوضّح في قسم "فهم الحد من المخاطر"، فإنّه يمكن تحقيق أكبر تأثير إيجابي على صحة السكان فقط إذا كان المدخنون الحاليّون يتحولون بشكلٍ كامل إلى المنتجات الخالية من الدخان.

لقد أجرَينا العديد من الدراسات الاستقصائية القائمة على الاستبيانات لدراسة تأثير إدخال المنتجات الخالية من الدخان على:

1. سلوك تدخين التبغ بين المدخنين البالغين

2. بدء تدخين التبغ بين غير المدخنين البالغين

3. فهم المستهلك للرسائل التي يهدف إليها المنتج وإدراكه للمخاطر

يمكنك قراءة الملصقات والعروض التقديمية العلمية الخاصة بنا للتعرّف على أحدث النتائج.

تم تصميم المنتجات الخالية من الدخان لتحقيق انخفاض في الأضرار التي يُسبّبها التدخين.

تم تصميم المنتجات الخالية من الدخان لتحقيق انخفاض في الأضرار التي يُسبّبها التدخين.

وهي غير مُخصّصة للمدخنين الذين أقلعوا عن التدخين والنيكوتين، أو لأولئك الذين لم يستخدموا السجائر قط أو غيرها من منتجات التبغ.

علاوة على ذلك، لا ينبغي استخدام هذه المنتجات كوسيلة للإقلاع عن التدخين.

النتائج التي توصّلنا إليها

.نحن ملتزمون بمشاركة نتائجنا مع تقدُّم تطور منتجاتنا وتقييمها العلمي اقرأ أهم النتائج التي توصّلنا إليها مُدعّمةً بالمقالات، والعروض التقديمية، والتجارب الإكلينيكية المسجلة التي تم مراجعتها من قِبل الأقران

ما تعلّمناه حتى الآن...