يُسبّب تدخين التبغ عددًا من الأمراض الخطيرة ويزيد من خطر الوفاة المبكرة. تُركّز استراتيجيات مكافحة التبغ في معظم البلدان على إجراءات التوريد والطلب التي تهدف إلى منع البدء في التدخين، والحد من الاستهلاك وتشجيع الإقلاع عن التدخين. لقد أدّت هذه الإجراءات إلى انخفاض انتشار التدخين على مدى العقود الثلاثة الماضية، ولكن من غير المرجح أن تقضي على التدخين تمامًا. في الواقع، واستنادًا إلى الإحصاْءات السكانية، يُقدَّر أنّه سيكون هناك ما يقرُب من مليار إلى . 1.1 مليار مُدخّن بحلول عام 2025، أي نفس عدد المدخنين اليوم.

 

يمكن للعلوم والتكنولوجيا بل ويجب أن تلعب دورًا في ابتكار حلول لهذه المشكلة. إنّ المصدر الرئيسي للمشكلة معروف: حيث تُظهر عقود من البحث العلمي أنّ السبب الرئيسي للأمراض المرتبطة بالتدخين هو المكوِّنات الضارة والمحتمل أن تكون ضارة (HPHCs) التي تنتج عن احتراق التبغ. إنّ الاحتراق هو الذي يُسبّب إنتاج الغالبية العظمى والمستويات العالية من المواد الكيميائية الضارة التي يتم اكتشافها في دخان السجائر.  ولهذا السبب فإنّنا نقوم بتطوير مجموعة من المنتجات منخفضة المخاطر* (RRPs) للمدخنين البالغين. ونُشير إلى هذه المنتجات منخفضة المخاطر بالمنتجات الخالية من الدخان. ومن المحتمل أن يكون التبديل بشكلٍ كامل إلى هذه المنتجات أقل ضررًا من الاستمرار في التدخين.

 


إنّ الاحتراق هو الذي يُسبّب إنتاج الغالبية العظمى والمستويات العالية من المواد الكيميائية الضارة التي يتم اكتشافها في دخان السجائر.
 

 

بديل للمدخنين الذين قد ينوون الاستمرار في التدخين

 

إنّ الطريقة الوحيدة لتجنُّب خطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالتدخين كليًا هي عدم البدء في التدخين على الإطلاق. وبالنسبة للمدخنين الحاليّين، فإنّ أفضل خيار هو الإقلاع عن التدخين. ومع ذلك، فبالنسبة للمدخنين الذين قد يستمرون في التدخين، فإنّ هدفنا هو تقديم بدائل خالية من الدخان ولديها القدرة على الحد من خطر تطور الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتدخين مقارنةً بالتدخين المستمر. نحن نقوم بتصميم هذه المنتجات لتكون مقبولة للمدخنين البالغين الحاليّين بحيث يمكنهم التبديل بشكلٍ كامل.


يُعد تقديم بدائل خالية من الدخان للمدخنين البالغين بمثابة إضافة معقولة ومُكمّلة لاستراتيجيات مكافحة التبغ الحالية. وبالنظر إلى عدد المدخنين الذين سيستمرون في تدخين السجائر، فمن المنطقي أن نُقدّم لهم بدائلاً أقل خطورة إذا كان ذلك ممكنًا من خلال التكنولوجيا، وإذا أمكن توفير مثل هذه المنتجات يجب أن تساهم السياسات والتنظيمات الفعّالة للمدخنين للحصول على المنتجات منخفضة المخاطر (RRP) المُثبَتة علميًا. كما يجب عليهم أيضًا تمكين المدخنين من اتخاذ خياراتٍ مبنية على معلومات دقيقة عن هذه المنتجات. وفي الوقت نفسه، فإنّنا نرى أنّه لا يزال من الممكن ضمان حماية الفئات المُعرّضة للخطر، مثل من هم دون السن القانونية، عندما تعمل جميع الجهات المعنية معًا.

 


ولهذا السبب فإنّنا نقوم بتطوير مجموعة من المنتجات منخفضة المخاطر* (RRPs) للمدخنين البالغين.

Why Nicotine

لماذا تحتوي المنتجات الخالية من الدخان على النيكوتين؟

فهم كيفية تحقيق الحد من المخاطر للمدخنين

Tobacco regulation

قوانين التبغ والمنتجات الخالية من الدخان