منذ إطلاقها في عام 2014 في ناغويا، اليابان، تم تعميم تنفيذ المنصة 1 على مستوى البلاد في اليابان، وإيطاليا، وسويسرا. واعتبارًا من فبراير 2018، أصبحت متوفرة في المدن الرئيسية في أكثر من 30 دولة. وقد اختار الملايين من المدخنين بالفعل التغيير إلى البدائل الخالية من الدخان باستخدام المنصة 1.

ولتحقيق أعلى تأثير إيجابي محتمل على الصحة العامة، فمن الضروري أن يتحول المدخنون البالغون إلى بدائل خالية من الدخان بشكلٍ دائم، بينما في الوقت نفسه لا يُبادر غير المدخنين الحاليّين بأعدادٍ كبيرة.

تُثار الأسئلة المتعلقة بقوانين وتشريعات الصحة العامة، بما في ذلك ما إذا كانت المنتجات الخالية من الدخان ستزيد من الاقبال أو تُسبّب انتكاسة من قِبل المدخنين السابقين. اتخذت فيليب موريس الدولية (PMI) خطواتٍ لمواجهة هذه المخاوف. على سبيل المثال، بادرنا بتأسيس برنامج شامل لتقييم الإدراك والسلوك، الشرائي للمستهلك قبل طرح المنتجات في السوق، بالإضافة إلى دراسات رقابة طويلة المدى لمراقبة العواقب غير المقصودة.